قل "لا" للأعمال المزدحمة ومواعيد التسليم الغير واقعية - أجي تستافد | معلومات عامة مقالات والفيديوهات | Ajitstafd

قل "لا" للأعمال المزدحمة ومواعيد التسليم الغير واقعية

قل "لا" للأعمال المزدحمة ومواعيد التسليم الغير واقعية
قل "لا" للأعمال المزدحمة ومواعيد التسليم الغير واقعية


في جدول أعمالك غالبا ما تواجهك عقبات ومهام خانقة، منها ما يسبب إزدحام جدولك أو فقط تداخل أوقات عملك مع وقتك الشخصي.

وفي مجال الأعمال تعتبر كلمة "لا" هي مرادف رجل الأعمال الناجح، فقدرتك على الرفض تعني حرية إتخاذ القرار والإختيار بين جدول معبأ، مزدحم، خانق يجعلك مضغوطا ومخنوقا تحت أعباء عملك، أو جدول مفتوح يعطيك مساحة للإبداع والإبتكار ولا يسحق حياتك الشخصية تحت رحى العمل.

فقولك "لا للالتزامات" التي لا تتوافق مع أولوياتك أو احتياجاتك قد يؤدي في البداية إلى قدر صغير من عدم الراحة ولكنه سيوفر عليك ساعات كثيرة من وقتك الثمين في النهاية.

هناك العديد من الأشخاص لديهم جداول مهام أكبر حجما مما يمكنهم القيام به في اليوم، وهو ما قد يعني إنجاز أكبر ودخلا أكثر للبعض لكنه ضغط عصبي قاتل يسبب بعض الأمراض العصبية والإنهيارات للبعض الآخر.

لا يعني الأمر أن تقول لا لكل ما قد يزيد عن طاقتك، فبعض التحديات ترفع من مقدرتك وتعزز ثقتك في نفسك وتزيد من كفاءتك.
وفي بعض الأحيان ، تقع المهام التي تحتاج إلى إنجازها ضمن مسؤوليتك ، ولكن توقيت الطلبات هو الذي يسبب المشكلات. في هذه الحالات، يمكنك رفض مثل هذه الطلبات التي تتسم بجداول زمنية غير المعقولة و مستنزفة للوقت والمجهود.

فلا تقبل بمواعيد أو مهام تعسفية أو ذات توقيت ضاغط ومتداخل مع غيرها، وحاول الإلتزام بجدول متناسب مع وقت وقدراتك، وتذكر أن قليل من التحدي مطلوب وإنما الكثير من الإبداع هو الهدف.

فإذا وجهت تلك المهام ففكر أولا في تغيير موعد التسليم الغير مقبول، واذا لم تستطع ففكر في وجه استفادتك من مثل هذه المهام ومدى تأثيرها على باقي جدولك ووقتك وطاقتك... وقبل أن تقول نعم فكر كثيرا في قول "لا".

ليست هناك تعليقات

شكراً لك على زيارتك نتمنى أن ينال إعجابك لاتحرم أصدقائك من المعلومة .

يتم التشغيل بواسطة Blogger.