السوبر نوفا أو المستعر الأعظم - أجي تستافد | معلومات عامة مقالات والفيديوهات | Ajitstafd

السوبر نوفا أو المستعر الأعظم

السوبرنوفا
السوبر نوفا أو المستعر الأعظم

السوبر نوفا أو المستعر الأعظم هو من بين الانفجارات الأكثر لمعانا، والأكثر قوة في الكون، وهو بلا شك من بين أكثر الانفجارات تدميرا، حيث تقابل قوة انفجار السوبرفوفا مليارات أو تريليونات قوة الانفجارات التي تسببها القنابل النووية التي يصنعها البشر. المستعر الأعظم ليس هو الانفجار الذي جعل الكون موجودا، وإنما هو انفجار نجم كبير.

ما الذي يسبب السوبرنوفا؟

تنجم الانفجارات المستعرة العظمى عن موت النجوم الضخمة، يحدث هذا عندما ينفجر نجم لا تقل كتلته عن 5 أضعاف كتلة شمسنا بعد أن ينفد الوقود الهدروجيني منه. تقوم النجوم الضخمة باستهلاك كميات كبيرة من الوقود النووي، أي الهيدروجين، وتحول هذا الوقود إلى هيليوم. جاذبية النجم قوية جدا وتخلق ضغطا قويا في قلب النجم، وبالتالي تصب في سبيل انهيار النجم على نفسه، لكن لحسن الحظ، حين يقوم النجم بتفاعلات نووية في قلبه، يتولد ضغط معاكس للضغط الذي تسببه الجاذبية مما يؤدي إلى استقرار النجم وعدم انهياره. عندما ينفد الوقود الهدروجيني من النجم، يحدث انخفاض في الضغط الذي يمنع الجاذبية من التسبب بانهيار النجم أو انعدامه، وهذا بالطبع يؤدي إلى انهيار النجم على نفسه. ينهار النجم بسرعة كبيرة جدا، الأمر الذي يخلق موجات صدمة هائلة القوة تتسبب بانفجار الجزء الخارجي من النجم على هيئة مستعر أعظم.

ماذا يترك النجم المنفجر؟

غالبا ما يتبقى من النجم الضخم بعد انفجاره كمستعر أعظم نواة كثيفة جدا جدا وسحابة من الغاز الساخن، تسمى السديم. قد تتسبب النجوم ذوات الكتل الكبيرة بعد أن تنفجر انفجارا مستعرا عظيما بتكون الثقوب السوداء، والتي هي عبارة عن ثقوب في نسيج الزمكان، توجد بسبب تجمع كتلة كبيرة في مكان صغير جدا نسبيا.

هل ستدمر الأرض عند وقوع انفجار مستعر أعظم قريب منها؟

في الواقع، الانفجارات المستعرة العظمى انفجارات قوية للغاية وتطلق أشعة عالية الطاقة، فحتى لو لم تكن الأرض قريبة كفاية لتتبخر، فإن الأشعة التي ستنطلق من المستعر الأعظم ستتسبب بتفكيك طبقة الأوزون التي تحمي الكائنات الحية إذا لم تكن الأرض بعيدة جدا عن مكان الانفجار. لحسن الحظ، نحن في أمان، فالمسافات بين النجوم شاسعة في الفضاء، ويستبعد العلماء حدوث انفجار مستعر أعظم يؤثر الأرض قبل مئات آلاف السنين.

ليست هناك تعليقات

شكراً لك على زيارتك نتمنى أن ينال إعجابك لاتحرم أصدقائك من المعلومة .

يتم التشغيل بواسطة Blogger.