Translate

recent
جديد أجي تستافد

تطبيقات شهيرة غاية في الخطورة سارع بحذفها من هاتفك على الفور!

تطبيقات شهيرة غاية في الخطورة سارع بحذفها من هاتفك على الفور!


انتشر في الآونة الأخيرة أنواع عدة من تطبيقات الهاتف المتخفية خلف ستار المهام الطبيعية والمعتادة التي يعرفها المستخدمين جيداً فلا تترك ورائها مجالاً للشك حيالها، بل و تدّعي الموثوقية والأمان المطلقين في نفس الوقت الذي تتجسس فيه على المستخدمين وتقوم بسرقة بياناتهم، ويساعدها على ذلك الهيئة الرسمية التي تظهر بها تلك التطبيقات، مع عدد عمليات التحميل التي تصل إلى الملايين، هذا إلى جانب دعمها بشكل طبيعي من قبل متجر بلاي الذي قد واجه بدوره العديد من الشكاوى الخاصة بضعف قدرته على فحص وفلترة التطبيقات بشكل سليم قبل توفيرها لعامة المستخدمين إثر اكتشافهم لحِيل تلك التطبيقات الخادعة من خلال تَجربتهم الفعلية لها.

و نستنبط من ذلك أن تلك المعايير الثلاثة السابقة التي اعتدنا على أن نقيم بها التطبيقات قبل اتخاذ القرار لتثبيتها على هواتفنا لم تعد تجدي نفعاً ولا ينبغي قياس عامل الأمان عليها، ولأن أدوات فحص التطبيقات المعروفة لم تعد بالكفاءة المعتادة، بعد قرائتك لهذا المقال ستتعرف على أخطر ثلاثة تطبيقات بإمكانها أن تخترق هاتفك وتسحب معلوماتك بطريقة غير مباشرة، إذا وجدت إحداها على هاتفك لا تتردد لحظة في حذفها وإذا لم تجدها فلا تفكر في تثبيتها بتاتاً.

1- تطبيق QuickPic Gallery

تطبيقات شهيرة غاية في الخطورة سارع بحذفها من هاتفك على الفور!

اعتاد هذا التطبيق على أن يكون واحداً من ضمن أكثر تطبيقات معارض الصور الرائعة وسهلة الاستخدام في السنوات السابقة وقد نال نصيبه من الشهرة الواسعة في بداية ظهوره، وحاز بالطبع على عدد تحميلات خيالية و تقييمات إيجابية مأهولة على متجر بلاي.

ولكن كان ذلك قبل أن تشتريه شركة Cheetah Mobile في عام 2015 ولمن لا يعرف تلك الشركة فهي واحدة من شركات التطوير العالمية سيئة السمعة ومنبوذة التعامل، وكانت النتيجة أن قامت الشركة بخداع مستخدمي التطبيقات بشكل غير ملحوظ عن طريق التحديثات المستمرة للتطبيق التي احتوت على أكواد التجسس المختلفة والإعلانات الخبيثة، التي بمجرد النقر عليها يتم سحب صور وبيانات العملاء الخاصة تلقائياً وبطريقة غير قانونية.

قام متجر بلاي بحذف التطبيق عام 2018 وذلك بعد أن لاحظ أحد المستخدمين عدة محاولات اتصال من خوادم DNS بالتطبيق مما أثار لديه الكثير من الشكوك حتى تم كشف حيلة التطبيق المخادعة للجميع فأصبح يشار إليه كأحد التطبيقات الضارة التي يجب على المستخدمين توخي الحذر منها، وخاصةً بعد أن ظهرت منه نسخ متعددة بحيث يصعب على المستخدمين تحديد التطبيق الآمن من الخبيث منهم ومن ثم ينتهي بهم المطاف إلى الوقوع في هذا الفخ من جديد، وعلى كل حال ننصحك بالابتعاد تماماً عن أي نسخة صادرة تباعاً لهذا التطبيق لضمان حمايتك الكاملة.

2- تطبيق Battery SaverDU

تطبيقات شهيرة غاية في الخطورة سارع بحذفها من هاتفك على الفور!


لك أن تتخيل كم عمليات التحميل الرهيبة لهذا التطبيق البالغة 7.5 مليون تحميلة مقابل خدمات مزيفة ومهام مفبركة! فالتطبيق يدّعي أن يقوم بالحفاظ على معدل استهلاك بطارية الهاتف وتقليله أثناء الاستخدام، ليس هذا فحسب بل يروّج عن قدرته على تسريع عملية شحن الهاتف في عدد ساعات أقل من المعتاد لتعتقد بذلك كمستخدم أن التطبيق يوفر ميزة استثنائية وخدمة خارقة لإمكانيات الهواتف المحمولة، ولكن أي خدمة تقوم بزيادة سرعة الشحن؟ وأي تطبيق يستطيع التحكم في بطاريات الأجهزة؟

أؤكد لك أنك لم تسمع بمثل تلك القدرات الكاذبة من قبل التي في استطاعة أي تطبيق تقديمها دون التساؤل حول ما إذا كان هذا التطبيق يستخدم صلاحيات غير معروفة إلى داخل هواتفنا، أو يستطيع تدميرها والتحكم فيها بغير إرادتنا الحرة.

عندما تفتح هذا التطبيق لن تجد فيه سوى كمية هائلة من الإعلانات المزعجة وربما الخبيثة كذلك تتزاحم فوق بعضها البعض، وعدد من النتائج المزيفة التي يخطرك بها التطبيق لإيهامِك بأنه يقوم بعمله على أكمل وجه، بالطبع مثل تلك التطبيقات المشكوك في أمرها ننصحك بشدة ألا تفكر في تثبيتها وألا تعرض بياناتك لخطر السرقة مقابل بعض الخدمات غير المنطقية.

3- تطبيق Clean Master

تطبيقات شهيرة غاية في الخطورة سارع بحذفها من هاتفك على الفور!

مهمة هذا التطبيق يدل عليها اسمه، حيث تكمن في تنظيف الجوال من الملفات القديمة أو قليلة الاستخدام ومن ثم توفير مساحة تخزينية أكبر على الهاتف، هذا إلى جانب التخلص من مشكلة بطئ الجوال وارتفاع حرارته، قادت هذه الميزات المغرية مستخدمين كُثر إلى تثبيته على هواتفهم والسماح له بالوصول إلى جميع الملفات الهامة المخزنة عليه فبلغ عدد تحميلاته حوالي 600 مليون عملية تحميل!

هذا العدد العملاق من التحميلات قد يضفي عامل الموثوقية للتطبيق في أعين الكثير بلا شك، ولكن الحقيقة الصادمة التي لا يعرفها الكثيرون أن هذا التطبيق لا يقدم أياً من تلك الخدمات المزعومة، هذا لأنه أصبح مملوكاً لدى شركة Cheetah Mobile المحتالة كما أشرنا أعلاه، وبناءً على ذلك يمكنك أن تتوقع خلو هذا التطبيق إلا من حفنة خبيثة من الإعلانات ذات الهدف الخادع الوحيد ألا وهو تجريدك من خصوصيتك عن طريق اختراق هاتفك ومشاركة بياناتك وصورك مع الخوادم الأخرى.

بعد أن كشفنا لك حقيقة هذه التطبيقات المفبركة التي تبدو للوهلة الأولى في غاية الرسمية والأمان، ننصحك بالاحتراس من تثبيت أي تطبيق يذم فيه المستخدمين بشكل مبالغ فيه، وكذلك يجب عليك البحث والتقصى أولاً قبل اتخاذ تلك الخطوة لكي لا تعرض أهم بياناتك للفقدان بلا رجعة. أرسل هذا المقال لأصدقائك لتحذيرهم من الخطر الجسيم الذي تسببه تلك التطبيقات وشاركنا برأيك في التعليقات عن مقال اليوم.
author-img
id bihi mohamed

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent