الموت الخلوي وأشكاله - أجي تستافد | معلومات عامة مقالات والفيديوهات | Ajitstafd

الموت الخلوي وأشكاله

الموت الخلوي

توجد الخلايا في أجسام الكائنات الحية عديدة الخلايا بشكل منظم على شكل أنسجة وأعضاء في العادة، ويتم تنظيم عدد خلايا كل نسيج أو عضو من خلال معدل الانقسام الخلوي (انقسام الخلية لتصبح أربعة خلايا) ومعدل الموت الخلوي، حيث عندما تصبح الخلية بدون فائدة للكائن الحي، فإنها تنتحر عن طريق تفعيل برنامج موت داخلي.

معدل الموت الخلوي

في الحياة الجنينية، يموت عدد كبير جدا من الخلايا عن طريق تفعيل برنامج الموت الخلوي الخاص بها، فمثلا أثناء نمو الجهاز العصبي لأجنة الفقاريات، تموت أكثر من 50% من العصبونات (الخلايا العصبية) بعد فترة قصيرة من تكونها، وهذا يحدث بشكل طبيعي لكل الأجنة. أيضا، تموت مليارات الخلايا كل ساعة في الإنسان البالغ، وخاصة في نقي العظم، وعادة ما تكون الخلايا التي تموت سليمة تماما، ولا تعاني من أية مشاكل. مما لا شك فيه أن موت الخلايا لا يحدث بدون سبب وبلا فائدة، فعلى سبيل المثال، تموت الخلايا الداخلية لبعض البنى المجوفة لتشكيل لمعاتها. في بعض الحالات تقتل الخلايا عندما تصبح غير مفيدة للكائن الحي.

أشكال الموت الخلوي

هناك نوعان رئيسيان للموت الخلوي، حيث يصنف إلى:

1. الموت الخلوي المبرمج

إن هذا النوع من الموت الخلوي يصنف على أنه موت نظيف حيث لا تتسرب محتويات الخلية التي تموت للخارج، ولا يحدث التهاب في المكان الذي توجد فيه. للموت الخلوي المبرمج عدة آليات منها الاستموات والالتهام الذاتي.

الاستموات:  هو الآلية الأكثر شيوعا للموت الخلوي على الإطلاق، وفيه تنكمش الخلية، ويتكسر الدنا الموجود في نواتها، ويتشدف الغشاء النووي، حيث تبدو الخلية كما لو أنها تغلي عند النظر إليها من الخارج. بعد ذلك تتشدف الخلية إلى عدة أجزاء، ويحاط كل جزء منها بغشاء، ويحوي كل جزء على بعض العضيات وبعض الكروماتين الذي تعرف أجزاؤه بأجسام الاستموات. ثم تقوم البالعات الكبيرة بالتهام أجزاء الخلية المتموتة دون التهاب.

الالتهام الذاتي: في هذا النمط من الموت الخلوي المبرمج يظهر عدد كبير من الفجوات السيتوبلاسمية، حيث تندمج هذه الفجوات مع الجسيمات الحالة التي توجد في الخلية، ويتكون ما يسمى ب "بنى الجسيمات الحالة"، ويتم هضم المواد التي توجد فيها. يؤدي تفعيل الالتهام الذاتي على نطاق ضيق إلى التخلص من بعض عضيات الخلية، بينما يؤدي تفعيله على نطاق واسع إلى موت الخلية.

2. التنخر

تنتفخ الخلية وعضياتها، ثم تنفجر وتتمزق أغشيتها، فتخرج محتوياتها إلى الخارج. بسبب أن بعض بنى الخلية التي تنتشر في مكان انفجارها تحوي إنزيمات، تتأذى الخلايا المجاورة لها، مما يؤدي إلى حدوث التهاب في النسيج أو النسج التي تحيط بها.

ليست هناك تعليقات

شكراً لك على زيارتك نتمنى أن ينال إعجابك لاتحرم أصدقائك من المعلومة .

يتم التشغيل بواسطة Blogger.