مراجعة سامسونج Galaxy Z Flip: هل يستحق فعلًا كل هذا المبلغ؟

مراجعة سامسونج Galaxy Z Flip: هل يستحق فعلًا كل هذا المبلغ؟

Galaxy Z Flip هو أفضل هاتف قابل للطي قمنا باستخدامه على الإطلاق هنا في موقعنا عالم الكل. وبالنظر إلى أن هذا لا يزال هاتفًا جديدًا فقط فيما يخص فكرته بجانب Motorola Razr وGalaxy Fold وHuawei Mate X وهي الأجهزة المنافسة التي يمكنك شراؤها اليوم، فقد لا يبدو هذا أمرًا كبيرًا. لا تصدق ذلك. قامت شركة Samsung بمعظم الأمور في نصابها الصحيح من خلال تصميم Z Flip، حيث صنعت هاتفًا قابل للطي ممتعًا للاستخدام وعمليًا بما يكفي للحياة اليومية.

مع Galaxy Z Flip، تثبت Samsung بما لا يدع مجالاً للشك أن الهواتف القابلة للطي لها الحق في الوجود أكثر وهي ليست مجرد أفكار تجريبية. هذا إنجاز مثير للإعجاب وخصوصًا أن ذلك الهاتف هو الهاتف الثاني القابل للطي من سامسونج، خاصة بعد أن كانت محاولتها الأولى بداية كارثية. إن رؤية Samsung تُطور وتسير بسرعة شديدة نحو تصميم أكثر ثباتًا، أصبح واضحًا جدًا في ذلك الهاتف وهو أمر يستحق الاعتراف.

لقد وقعت شخصيًا بسرعة في حب جهاز Galaxy Z Flip - خاصة الطريقة التي تقف بها الشاشة الزجاجية مقاس 6.7 بوصة في وضع مستقيم من تلقاء نفسها - ولكن لا يزال أمام Samsung عمل أكثر لإنجازه. بسعر 1380 دولارًا، يعد Z Flip باهظ التكلفة بالنسبة للمواصفات، وهو أمر بعيد عن متناول معظم الميزانيات. في الحقيقة الهاتف يأتي مع شاشة زجاجية قابلة للانحناء هشة بالإضافة إلى أن الهاتف عرضة للماء والغبار. عمر البطارية ليس بالأفضل، ودعونا لا ننسى أن الهاتف يأتي مع شاشة خارجية مقاس 1.1 بوصة صغيرة الحجم من أجل عرض أهم الإشعارات والتنبيهات الواردة.

لا ينبغي أن يُنفق معظم الناس ما في جيوبهم وأن يقرروا شراء Galaxy Z Flip. على الرغم من أنه من الجيد الاعتماد على العالم الواقعي، إلا أن الهواتف القابلة للطي لا تزال إلى حد كبير خاصة بالمبدعين والمهتمين بتجربة كل ما هو جديد في عالم الهواتف الذكية. ستحصل على المزيد من خيارات الكاميرا وعمر أطول للبطارية وتصنيف مقاوم للماء في كثير من الهواتف الرئيسية الأخرى.

ومع ذلك، إذا كنت تُفاضل بين هذا الهاتف وبين Motorola Razr، فيمكنك شراء Z Flip دون أي ضغط. أنا أفضل ذلك الهاتف أيضًا على Galaxy Fold، على الرغم من أنني بصراحة أنتظر فقط هاتف Fold 2 القادم وهو هاتف يجب أن تتابع أخباره كثيرًا إذا كنت ترغب في هاتف قابل للطي بحجم الكمبيوتر اللوحي.

بشكل عام، قامت Samsung بعمل ممتاز في جلب الابتكارات المذهلة إلى Galaxy Z Flip والتي يسهل فهمها كما أنها سهلة الاستخدام بشكل مدهش. أتوقع أن يكون الجيل القادم أفضل.

- ما أحبه في Galaxy Z Flip
- جهاز متماسك يسهل التقاطه واستخدامه على الفور.

- مغلق ومُحكم، إنه يُشعرك بأنه قوي ومضغوط. الإمساك به من طرف المفصلة سيجعلك تشعر بالأمان.

- تظل الشاشة مفتوحة من تلقاء نفسها في مجموعة واسعة من الزوايا.

- تساعد الشاشة الزجاجية القابلة للطي - الأولى في العالم - في الحفاظ على طي الشاشة إلى الحد الأدنى. لا يوجد أي ضرر حتى الآن -للهاتف الذي اشتريناه في موقعنا حتى الآن.

- جودة الكاميرا قوية على جميع أجهزة الاستشعار الثلاثة.

- تشمل المواصفات الداخلية معالج Snapdragon 855 Plus، ومساحة تخزين 256 جيجابايت، ودعم للشحن السريع والشحن اللاسلكي العكسي.

- تساعد شاشة التمرير السريع في تشغيل التطبيقات المفضلة ووضع تقسيم الشاشة، خاصة أثناء الاستخدام بيد واحدة.

- يأتي مع حافظة بلاستيكية مجانية لمزيد من الأمان للشاشة.

- يعمل على كلًا من نظام تشغيل Android 10 وواجهة مستخدم Samsung One UI 2 والتي ستتلقى تحديثات مستمرة بكل تأكيد في المستقبل.
شاهد أيضاً : تطبيق Facebook جديد للكشف عن هوية المتصل وميزات أخرى

وضع الـ Flex Mode هو الميزة الأهم في الهاتف بشكل عام
افتح Galaxy Z Flip من أي جانب واتركه. النصف الذي قمت بسحبه لأعلى لم ينجذب إلى الوراء في وضع مغلق أو يتقوس ببطء للفتح بالكامل. الأمر خاضع للاحتمالات بكل تأكيد، لكن لقد بقي الهاتف بالضبط حيث هو أثناء استخدامنا له.

إن قدرة المفصلة القائمة بذاتها هي شيء تُطلق عليه Samsung وضع Flex Mode، وهي الميزة الفريدة والمثيرة والفعالة في Z Flip إلى حد بعيد لأنها تتيح لك التفاعل مع الهاتف دون استخدام اليدين.

لم أضطر إلى ابتكار أسباب لإبقاء الشاشة مفتوحة. حدث ذلك بشكل طبيعي. في بعض الأحيان كنت ألتقط صورة شخصية دون أن أضع ذراعي في الطريق (كانت العدسة ذات الزاوية الواسعة والموقت تعملان بشكل رائع).

أو قراءة مقال أو التمرير عبر البريد الوارد أو وسائل التواصل الاجتماعي أثناء تناول الغداء. في أي وقت كنت سئمت من حمل الهاتف وأردت ضبطه. إجراء مكالمة فيديو. إجراء مكالمة عبر الهاتف من الأريكة. حتى ثني الهاتف في الوسط في الوضع الأفقي لمشاهدة فيديو منفرد، لم أجد صعوبة في ذلك.

إن استخدام Flex Mode يأتي مقابل بعض التنازلات بالتأكيد. ينتهي الأمر بتشريح الشاشة، وبالتالي فإن الجزء الذي تتفاعل معه هو صغير نسبيًا، وغالبًا ما يكون أقل من 4 بوصات قطريًا. يقول تطبيق سامسونغ إن تطبيق الكاميرا ديناميكي بما يكفي لإعادة ضبطه على Flex Mode، مع تطبيقات أخرى قادمة، لكن بالنسبة لي، فإن راحة استخدام اليدين تفوق اعتراضاتي الأخرى. من الجيد استخدام Z Flip بتلك السهولة.

الجانب السلبي الفوري الوحيد الذي يمكنني رؤيته في Flex Mode هو أن المفصلة الأكثر صلابة تعني أن الأمر يتطلب قوة أكثر قليلاً لضغط الهاتف عند إغلاقه، خاصةً إذا كنت تحاول إقناع شخص ما بروعة ذلك الأمر. أشعر بالفضول (وربما أشعر بالقلق قليلاً) لمعرفة ما إذا كانت المفصلة ستزول بمرور الوقت وستفقد بعضًا من قدرة الدعم الذاتي لها، أو تتراجع بطريقة أو بأخرى.

في النهاية الهاتف رائع، وسيجعلك بارزًا وسط الجميع وسيُعطيك شعورًا قويًا، إنه منتج متميز متطور فريد من نوعه. إنه أمر مثير، وتجربة جديدة ومختلفة. ولكن فقط بعد أن أمضينا ثلاثة أيام عمل على الهاتف، لا يمكننا أن نخبرك عن تجربة استخدام كاملة أو رأي مُفصل قد يكون له التأثير على شرائك للهاتف أم لا. أشهر طويلة من الاستخدام اليومي هي الشيء الوحيد الذي سيختبر بالفعل متانة Galaxy Z Flip.

ليست هناك تعليقات

شكراً لك على زيارتك نتمنى أن ينال إعجابك لاتحرم أصدقائك من المعلومة .

يتم التشغيل بواسطة Blogger.