ما هو الثقب الأسود وكيف ينشأ وما الذي يميزه؟ - أجي تستافد | معلومات عامة مقالات والفيديوهات | Ajitstafd

ما هو الثقب الأسود وكيف ينشأ وما الذي يميزه؟

الثقب الأسود
أعراض وأسباب وكيفية الوقاية من مرض الزهايمر
الثقب الأسود هو نجم عملاق منهار، استهلك كل الوقود المسموح أن يستهلكه.

كيفية نشوء الثقب الأسود ؟

ينشأ الثقب الأسود عندما ينفد الوقود الهيدروجيني من نجم عملاق، حيث عندما يستهلك نجم عملاق كامل الهيدروجين المخصص كوقود، يتحول إلى ثقب أسود أو إلى نجم نيوتروني، وهو نجم صغير جدا يدور حول نفسه 30 مرة في الثانية، وذو كثافة كبيرة. عندما ينهار النجم العملاق ليكون ثقبا أسود، تتجمع كتلة النجم الهائلة في مكان صغير جدا، الأمر الذي يتسبب بثقب في نسيج الزمكان الذي يكون الفضاء، والذي يعتبر أساس وجود المكان ومرور الزمان. إذن يمكن تعريف الثقب الأسود على أنه ثقب في نسيج الزمكان، وبناء على ذلك، قد لا يكون للمكان والزمان وجود داخل الثقب، وهذا أمر يصعب تخيله.

ما الذي يميز الثقب الأسود؟

يتميز الثقب الأسود بالكثير من الصفات، لكن أهمها، جاذبيته القوية جدا، إذ تقدر جاذبية الثقب الأسود ببضعة ملايين ضعف جاذبية الأرض. في حال وقفت على كوكب جاذبيته تساوي مئة ضعف جاذبية الأرض فستسحق بمعنى الكلمة، فكيف يمكن أن تتخيل ما سيحدث لك إذا كانت الجاذبية أقوى بملايين المرات! في الواقع، جاذبية الثقوب السوداء قوية جدا لدرجة ألا شيء ولا حتى الضوء قادر على الإفلات منها، مع العلم أن كتلة الضوء تساوي الصفر، لكن الثقب الأسود يستطيع جذبه بالاعتماد على طاقته.

ماذا سيحدث لك إذا دخلت إلى ثقب أسود؟

لا أحد يعرف ما سيحدث إذا دخلت إلى ثقب أسود، لكن بعض العلماء يقترحون أن الثقوب السوداء قد تكون ممرات مخفية للتنقل في الفضاء بسرعة دون عبور المسافات، حيث تقترح إحدى الفرضيات أنه إذا دخل شخص إلى ثقب أسود، سيخرج من مكان ما في الفضاء بعيد عن مكان وجود الثقب الأسود الذي دخل إليه، ويسمى هذا المكان بالثقب الأبيض. لكن لسوء الحظ، لا يمكن اختبار هذه الفرضية، لأن أي شيء يقترب من الثقب الأسود سيتفتت إلى جزيئات، ثم إلى ذرات، ثم إلى جسيمات صغيرة قبل أن يدخل إليه.

ليست هناك تعليقات

شكراً لك على زيارتك نتمنى أن ينال إعجابك لاتحرم أصدقائك من المعلومة .

يتم التشغيل بواسطة Blogger.