هل أنت على استعداد لتغيير عميلك المستهدف؟ - أجي تستافد | معلومات عامة مقالات والفيديوهات | Ajitstafd

هل أنت على استعداد لتغيير عميلك المستهدف؟

هل أنت على استعداد لتغيير عميلك المستهدف؟
هل أنت على استعداد لتغيير عميلك المستهدف؟


الشركات الناجحة هي من تعرف عملائها المستهدفين، و تسعى جاهدة لتلبية احتياجاتهم  الاستراتيجية  المقررة مسبقا.
قد تركز الشركة أكثرعلى أهم عملائها ، أو تعيد التركيز على السوق المستهدفة ذات الربح الأكبر، إلا أنه و من غير المألوف أن تكون الشركات الناجحة ذا هدف واحد هو السعي نحو النمو من خلال تلبية مجموعة واسعة من طلبات العملاء، فحتى مع التركيز الواعي يكون هناك دوما عيوب، إلا أن تغيير العميل المستهدف ليس بالأمر السهل ولا يتم التخطيط له ابدا.

من الممكن تمامًا تحويل تركيز العملاء دون الوصل إلى نتائج كارثية، فيمكنك التخطيط لتحويل عملائك المستهدفين بغرض التخلص من منافسين أقوياء وهو مكسب مهم جدا لتفادي خسائر متوقعة و البدأ في التفكير في أرباح جديدة من عميل جديد لم يكن مستهدف من قبل.

فتحديد العميل المستهدف هو الجزء الرئيسي من خططك الاستراتيجية لإنجاح عملك الخاص، ولعمل ذلك إبدأ بتحديد السلعة التي تنوي بيعها ، صمم علامتك التجارية ، والسعر الذي تنوي تقاضيه مقابل سلعتك، ومن تنوي التنافس معه، ومع استمرار استراتيجيتك قد تكتشف كيفية تركيز العملاء مع عملك ، وهو ما سيساعدك على التكيف مع الأسواق الإقليمية  وسرعان ما ستحاول أن تكون كل شيء لجميع العملاء، لكن لا تولي اهتماما لإرضاء جميع العملاء لأن ذلك قد يعني فشلك استراتيجيا في تحقيق هدفك ، بل دع عملائك يحددون أنفسهم ولا تبحث عنهم بإستماته فقد يفاجئك نوع عملائك تماما متخطيا كل توقعاتك.

فتحديدك لعميلك الرئيسي هي خطوة ناجحة تماما تساعدك على الإبتكار والإبداع مع هدف محدد وثابت ، لكن محاولة جذب كل أنواع العملاء هو أمر مناف للأهداف المحددة ويجعلك مشتت الفكر لا تعرف طريق النجاح.

ليست هناك تعليقات

شكراً لك على زيارتك نتمنى أن ينال إعجابك لاتحرم أصدقائك من المعلومة .

يتم التشغيل بواسطة Blogger.